السبت، 25 ديسمبر، 2010

شبكة التجسس تزيد عزلة الدبلوماسيين الإسرائيليين بالقاهرة

 
كشفت أجهزة الأمن المصرية عن شبكة تجسس إسرائيلية تمثل إضافة جديدة لأسباب العزلة التى يشتكى منها بصورة دائمة أعضاء البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية فى القاهرة وذلك بعد أكثر من ثلاثة عقود على توقيع اتفاقية السلام بين البلدين.

أعضاء البعثة الذين يعملون بمقر السفارة الإسرائيلية المحصن أمنيا بالجيزة والذين يقطن أغلبهم حى المعادى المحصن أمنيا أيضا يشتكون لأعضاء البعثات الأجنبية فى مصر المتواصلة معهم من «تزايد الإحساس بالرفض والعزلة فى القاهرة».

وبحسب دبلوماسى أجنبى فى القاهرة «يقول لى بعض أعضاء السفارة إن دائرة الذين يقبلون دعوات السفارة لمناسبات ثقافية محدود للغاية، وهؤلاء الذين يقبلون بالدعوات الاجتماعية أقل بكثير».

ويضيف الدبلوماسى نفسه قائلا إن الإعلان عن كشف شبكة تجسس مؤخرا جعل الأمر، حسب نفس أعضاء البعثة الإسرائيلية، «أكثر حساسية»، مشيرا إلى أن أعضاء البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية يعلمون أنه مع تراجع أخبار شبكة التجسس فإن الأمور ستعود إلى طبيعتها «ولكن طبيعة الأمور غير مريحة بالنسبة لهم».

وإلى جانب الشكوى من أن المصريين ــ بمن فى ذلك المثقفون ــ لا يقبلون كثيرا على الدعوات من أعضاء السفارة الإسرائيلية فإنهم ــ وحسب نفس الدبلوماسيين الأجانب الذين تحدثوا لـ«الشروق» ــ لا يجدون سهولة ويسرا فى التعامل مع أجهزة الحكومة المصرية.

الشكوى أيضا، حسب المصادر ذاتها، تشمل الخارجية المصرية. ويقول دبلوماسى غربى فى القاهرة: «التقيت يوما على الغداء أحد أعضاء السفارة الإسرائيلية فى القاهرة وكنت أقول بصورة عابرة أن اليوم كان مرهقا لأنه كان لدى العديد من المقابلات المتوالية فى الحكومة والخارجية المصرية فنظر إلى بتحسر وقال إنه يتمنى أن يكون له يوم مثل هذا».

ويقول مسئول حكومى مصرى سابق فى إحدى الوزارات التى تجرى تعاونا مع إسرائيل إنه من الصحيح أن «الموظف العادى لا يرتاح لفكرة لقاء الدبلوماسى الإسرائيلى ويفضل أن يتم ذلك من خلال رئيسه الذى يمكن أن يرفع سماعة التليفون ويحصل على تعليمات الوزير حول ما يمكن أن يقوله، ولكن الحقيقى أن المسئولين الاسرائيليين يتمكنون فى النهاية من القيام بأعمالهم».

ولا يعبر أعضاء السفارة الإيرانية عن الشكوى نفسها ــ على الرغم من مضى ثلاثة عقود على القطيعة الدبلوماسية بين القاهرة وطهران.

فى سياق مماثل، ذكرت الإذاعة الإسرائيلية، أمس، أن رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، سيزور القاهرة مطلع يناير المقبل، وسيلتقى كبار المسئولين المصريين لبحث مختلف التطورات السياسية والأمنية.



المصدر :
http://www.shorouknews.com/ContentData.aspx?id=360872


ناشطون لأجل فلسطين 
AFP - Activists For Palestine

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق